اختار الرئيس بشار الأسد، كلية الطب في دمشق ليدلي بصوته إلى جانب السيدة عقيلته، في الاستفتاء الرئاسي، ممارسا حقه كمواطن في الإدلاء بصوته.

بشار الأسدهذا وتشهد مختلف المدن والمناطق السورية إقبالا كبيرا على الاستفتاء الرئاسي منذ الساعة السابعة صباحا، من خلال آلاف المراكز المنتشرة فيها.

كما تشهد بلدان الاغتراب إقبالا كبيرا من المواطنين السوريين المتواجدين فيها.

هذا ويأتي هذا الاستفتاء بداية لولاية ثانية للرئيس الأسد (41 عاما) لمدة سبع سنوات.

وكانت سورية شهدت في العشرة الأيام الماضية احتفالات واسعة لمناسبة الاستفتاء الرئاسي وسط مشاركة واسعة، ويحظى الرئيس الأسد بمحبة الشعب السوري الذي يراه قريبا منه وملامسا لأوضاعه.

Advertisements